محمد سليمان يكتب : لا تنتظروا خيرا والظلم منهجكم

الجمعة 03 يناير 2020 - 10:24 مساءً
كتب : محمد سليمان

ماذا ينتظر مجلس ادارة الاسماعيلي برئاسة ابراهيم عثمان من نتائج يمكن ان يحققها الفريق الاول في ظل هذا القدر من سوء النوايا والنفوس القذرة التي يمتلئ بها النادي .

ألم يفهم ابراهيم عثمان ومنذ جاء الي النادي الاسماعيلي بمجلس معين قبل ثلاث سنوات و بعد سلسلة طويلة من المؤامرات تجاه المجلس السابق برئاسة العميد محمد ابو السعود للاطاحة به , أن نفوس من في المجلس بالكامل و من ساعده علي الوصول الي هذا المقعد لن تنصلح احوال النادي معهم وبهم , بل ولن ينصلح حال النادي الاسماعيلي طالما ظل ابراهيم عثمان نفسه قابعا علي رأس هرم الظلم الذي يدير النادي الاسماعيلي !

فما نراه ونسمعه ونتعفف عن ذكره يوميا داخل النادي الاسماعيلي يؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان ابراهيم عثمان قد اتخذ الظلم منهجا وسبيلا لادارة الفريق الاول وهو ما سيؤدي حتما الي نتائج فاضحة ومستويات هزيلة وقد تتسبب في تراجع نتائج الفريق بدرجة تفوق ما نراه حاليا

 

وبعيدا عن فشل الدكتاتور ابراهيم عثمان في ادارة ملف كرة القدم بشكل لم يعهده النادي من قبل وبعيدا عن منحه كل الصلاحيات الفنية لاشخاص غير مؤهلين و فشلة وفاسدين بكل ما تحمله الكلمة معني , فان عاقبة الظلم ذاته تفوق تلك الاخطاء القاتلة بمراحل

 

موقف عثمان من بعض اللاعبين كنادر رمضان وعمر الوحش علي سبيل المثال حاليا وعشرات الامثلة مع لاعبين راحلين ظلمهم النادي الاسماعيلي في عهد ابراهيم عثمان , يؤكد ان الاسماعيلي لن يري اي خير طالما ان هناك من يئن من وطأة الظلم وطالما ان هناك من هو علي وشك خسارة مستقبله الرياضي بالكامل بسبب عنجهية وعنطزة ناظر العزبة

 

لا انت منحت لهم الفرصة ليشاركو في المباريات , ولا انت وافقت علي عروض رحيلهم حتي لو كانت بمقابل مادي , ولا انت منحتهم مستحقاتهم المالية وحقوقهم طالما هم علي ذمة الفريق !

 

واذا بحثت عن الاسباب التي تدفع ابراهيم عثمان لكره بعض اللاعبين ومحاباة اخرين دون البعض الاخر فلن تجد اجابة سوي ان هذا الرجل اصبح لا يستطيع ان يدير كشك سجائر لا نادي بحجم النادي الاسماعيلي وبعيد كل البعد عن الاحترافية

فعلي سبيل المثال يكره ابراهيم عثمان عمر الوحش لا لاسباب اخلاقية ولا لاسباب فنية و لكنه يكرهه لانه يعلم ان رئيس النادي السابق العميد محمد ابو السعود ( شفاه الله وعافاه ) يحبه ويرتبط به انسانيا بشكل كبير ويعتبره أحد ابناءه ( بعيدا عن النادي الاسماعيلي )

 

اذكر موقفا حضرته شخصيا عام 2016 عندما سئل المهندس محمد ابو السعود عن سبب حبه لعمر الوحش تحديدا قال لمن سأله " لا تسألني لماذا أحب هذا اللاعب بالتحديد طالما انني لم اقصر في حق اللاعبين الاخرين "

 

واضاف " عندما علمت في 2012 ان لاعبا موهوبا كعمر الوحش هاربا الي الدوري القطري خاطبت والده تليفونيا واستجاب الرجل من المكالمة الاولي وتعهد باعادة نجله للنادي الاسماعيلي وهو ما حدث , ثم فوجئت ان عمر بعد تصعيده هو اول المجددين واقنع باقي زملائه المصعدين للفريق الاول بالتجديد دون شروط , ورغم كل ذلك فعمر الوحش عندي كبقية اللاعبين في الملعب ولا يتميز بأي شئ عنهم "

 

لهذا الرابط المحترم بين ابو السعود وعمر الوحش يعاقب عمر الوحش حاليا , كرها في ابو السعود وسنينه وايامه رغم ان المقارنة حاليا بين عهد ابو السعود وعهد عثمان اصبحت ظلما لعهد ابو السعود , ورغم ما قد تعتقد من وجهة نظرك انه سلبيات , الا ان الرجل لم يخون النادي الاسماعيلي وامانته مثلما فعل ابراهيم عثمان ومجلسه وبكل بجاحه

ورغم ان المركز الثاني الذي حققه عثمان كان باقدام لاعبين وفريق تم تكوينه وتجهيزه ايام مجلس ابو السعود و رغم ان ادارة المجلس الحالي قد جمعت أكثر من ربع مليار جنيه نتيجة بيع هؤلاء اللاعبين وفشله في تعويضهم , الا ابراهيم عثمان وحاشيته يكرهون ابو السعود وايامه دون سبب ويكرهون اي لاعب قد يكون محسوبا عليه دون تفكير

 

ازمة باهر المحمدي الاخيرة ( رغم عدم اعفاؤه من خطئه ) , حدثت بسبب مطالبة اللاعب بجزء من مستحقاته والبالغة مليون و200 الف جنيه في العام وتطنيش عثمان المتعمد لمطالب اللاعب , في الوقت الذي يجد فيه باهر المحمدي بعض اللاعبين امثال مدبولي ودونجا يحصلون علي ثلاثة واربعة اضعاف ما يحصل عليه دون اي مشاركات مؤثرة

 

وعلي هذه الامثلة لاعبين كثر خلال الاعوام الثالثة الماضية تعرضو للظلم علي يد ابراهيم عثمان والذي مهما فعل فلن يحقق شيئا الا عندما يرفع الظلم والقهر عن كافة اللاعبين ويرفع يده هو شخصيا عن ادارة ملف كرة القدم

ظلم اللاعبين و الحرمان من المستحقات دون سبب و تغيير العقود المتفق عليها لن يزيد الاوضاع داخل النادي الاسماعيلي الا انهيارا وسوءا

 

 

  

تعليق الفيس بوك

أول بأول