استمارة تمرد تهدد برحيل مجلس إدارة الإسماعيلي.. 50 ألف مشجع يوقعون على استمارة سحب الثقة من مجلس "العثمانيين".. تراجع مستوى الفريق والموافقة على رحيل النجوم للأهلى والزمالك وعدم شراء صفقات سوبر سبب ثورة الجماهير.. صور

الأحد 04 أغسطس 2019 - 09:11 صباحاً
كتب : نقلاً عن اليوم السابع للكاتب الصحفى السيد فلاح

يعيش النادى الإسماعيلى، حالة من التخبط الإدارى، يصاحبه ثورة غضب عارمة من قبل الجماهير، التى طالبت برحيل مجلس إدارة النادى، بعد فشل الفريق الأول لكرة القدم بالنادى فى إنهاء الموسم المنقضى فى مركز يليق باسم وتاريخ النادى، بجانب قيام إدارة النادى بالاستغناء نجوم الفريق للأهلى والزمالك.

وأعدت مؤخرًا جماهير النادى الإسماعيلى، استمارة سحب ثقة تحت عنوان "أنقذوا الدراويش" لسحب الثقة من مجلس إدارة النادى الحالية بسبب ما وصفوه بسوء العقلية الإدارية خلال الـ 4 سنوات الماضية.

وشلمت الاستمارة 9 نقاط اعتبرها مشجعى الإسماعيلى سببًا كافيًا لسحب الثقة من المجلس الحالى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان.

وأكدت مؤسسى حملة سحب الثقة، أن الحملة نجحت فى جمع أكثر من 50 ألف استمارة سحب الثقة حتى الآن، مطالبين وزير الشباب والرياضة بالتدخل لحل أزمة النادى الإدارية المتمثلة فى عدم رغبة الجماهير فى استمرار مجلس إدارة النادى.

وجاء فى استمارة سحب الثقة، "نظرًا لما وصل إليه النادي الإسماعيلي- القطب الثالث للكرة المصرية- من مرحلة بالغة الصعوبة؛ بسبب سوء تصرفات مجلس الإدارة خلال السنوات الأربع الماضية، والتي تتلخص في الآتي، سوء نتائج الفريق الأول لكرة القدم على مدار السنوات الـ4 الأخيرة وتواجده بجدول ترتيب الدوري في مركز لا يليق باسم وتاريخ النادي، حتى أصبح في بعض الأحيان مهددًا بالهبوط، بما لا يتناسب مع إمكانيات ومكانة الإسماعيلي، وعدم القدرة على بناء فريق قوى وبيع اللاعبين المميزين بالفريق الأول وعدم تعويض ذلك أو استثمار عائدهم المادى بطريقة احترافية بل سياسة البيع من أجل النقود.

وعدم وجود رؤية فنية مستقبلية لإدارة كرة القدم داخل النادى الإسماعيلى، وإهدار الموارد البشرية والمادية المتاحة داخل قلعة الدراويش، وإهدار الموارد المادية وتكلفة خزينة النادى أموال فى أوجه الصرف الغير مخصصة لها بالتعاقد مع صفقات مشبوهة سواء كانت محلية أو أفريقيا، والاعتماد فى إسناد المهام الإدارية والتسويقية والتعاقدات فى النادى إلى أصحاب الثقة وليس أصحاب الكفاءة.

بالإضافة إلى الموافقة على بيع نجوم الفريق لأهم الفرق المنافسة الأهلى والزمالك، والإخلال بجميع بنود البرنامج الانتخابى وعدم تنفيذ أى بند من بنوده، وضعف شخصية الإدارة مع كافة اللاعبين وهو ما تجلى خلال 4 سنوات الماضية، كذلك عدم القدرة على  فرض شخصية النادى مع اللاعبين، وعدم تواجد رئيس النادى بصفة دائمة بجوار ناديه وتواجده دائمًا خارج البلاد مما يؤثر بالسلب على إدارة الفريق وهو ما ظهر فى استقالة أعضاء مجلس الإدارة وإدارة النادى بنظام الفرد الأوحد وانفراده بالقرارات.

بيع محمد عواد للزمالك

وافق مجلس إدارة النادى الإسماعيلى على بيع محمد عواد، حارس مرمى الفريق لنادى الزمالك، مقابل 35 مليون جنيه، التنازل عن ثنائى الفريق الأبيض أحمد مدبولي ومحمود دونجا.

ووقع عواد على عقود انتقال لنادى الزمالك لمدة 5 مواسم قادمة، وزاد من غضب جماهير الإسماعيلى فى صفقة بيع الحارس للزمالك، تصريحات الحارس أثناء فترة المفاوضات لبيع اللاعب، والتى أشعلت ثورة غضب عارمة تجاه اللاعب والإدارة، وهو الأمر الذى لم تتوقعه الجماهير من الحارس بعد أن ظهر تمسكه بالانتقال للقلعة البيضاء، ورفضه الاستمرار فى الزمالك.

 

بيع محمود متولى للأهلى

كما وافق مجلس إدارة النادى الإسماعيلى على بيع محمود متولى، مدافع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، لصفوف النادى الأهلى، مقابل 15 مليون جنيه، وهو الأمر الذى زاد من غضب الجماهير ضد إدارة النادى.

محافظ الإسماعيلية يستقبل إبراهيم عثمان

استقبل الخميس، اللواء حمدى عثمان، محافظ الإسماعيلية، المهندس إبراهيم عثمان، رئيس مجلس إدارة النادى الإسماعيلى، لبحث آخر التطورات التى يشهدها النادى واستعداداته خلال الفترة القادمة.

وأكد محافظ الإسماعيلية أهمية دعم البناء الفنى للنادى بأفضل العناصر الفنية المتاحة، للمساهمة فى عودة روح الفريق التنافسية لسابق عهدها والعودة لتصدر قائمة المنافسة فى البطولات التى يشارك بها النادى.

وناشد اللواء حمدي عثمان، الجميع الوقوف وراء النادي ودعمه نفسيًا من خلال جماهيره، مؤكدًا علي أن جماهير النادى الإسماعيلى من أكثر الجماهير تذوقًا لكرة القدم، مشيرًا إلى أن دور الجماهير لا يقل بأى حال عن أى داعم بل إنه الداعم الأكبر نحو تحقيق الانتصارات والبطولات فى القريب العاجل.

ووجه محافظ الإسماعيلية بضرورة الحفاظ على استاد الإسماعيلية، هذا الصرح الكبير الذى تم تطويره وتحديثه في كافة الجوانب الإنشائية حتي ظهر بالصورة المشرفة أثناء استقبال الإسماعيلية للمجموعة السادسة لبطولة الأمم الأفريقية 2019، مؤكدًا على ضرورة تنفيذ صيانة دورية للاستاد.

ومن جانبه أشاد المهندس إبراهيم عثمان، برعاية ودعم الرئيس السيسي لإنجاح بطولة الأمم الأفريقية وظهورها بهذا المظهر المشرف أمام العالم، ووجه الشكر لمحافظ الإسماعيلية لدعمه للنادي الإسماعيلى وحرصه علي متابعة أخباره وأخر المستجدات أولًا بأول ووعد رئيس مجلس إدارة النادى الإسماعيلى جماهير النادى العظيم بعودة الفريق لأفضل حالاته من خلال عدد من الصفقات الناجحة التى تعيد النادى للمنافسة بقوة.

 

أبو جريشة: الإسماعيلى يحتاج صفقات قوية

قال على أبو جريشة، نجم الإسماعيلى السابق، إن فريق الدراويش واحد من أكبر الأندية الشعبية والتى تحتاج إلى دعم وصفقات قوية خلال الفترة القادمة من أجل المنافسة على البطولات فى الموسم القادم.

وطالب أبو جريشة، بالحفاظ على العناصر المميزة داخل النادى الإسماعيلى، وضم صفقات سوبر قوية من أجل المنافسة على البطولات فى الموسم المقبل فى ظل الصراع الكبير بين الأندية لضم العناصر المميزة فى الدورى.

الإسماعيلى يواصل استعداداته للأهلى الليبى

يواصل الفريق الأول لكرة القدم بالإسماعيلى تدريباته، استعدادًا لمواجهة أهلى بنى غازى 6  سبتمبر المقبل، ضمن منافسات مباراة الذهاب لدور الــ32 من بطولة كأس العرب للأندية الأبطال.

واتفق الجهاز الإدارى للإسماعيلى على خوض مباراتين وديتين الأولى ستقام أمام بورفؤاد يوم 4 أغسطس المقبل على استاد الإسماعيلية، فيما ستكون الثانية ضد فريق النجوم السعودى يوم 9 من ذات الشهر المذكور بنفس الملعب، استعدادًا لمواجهة الأهلى الليبى.

ويشارك الإسماعيلى، فى البطولة العربية فى نسختها الجديدة للمرة الثانية على التوالى بناء على ترشيح من الاتحاد العربى.

وأنهى الإسماعيلى مسابقة الدورى العام، الموسم المنقضى، فى المركز السابع، برصيد 43 نقطة، من 34 مباراة خاضها الفريق حقق الفوز فى 10 مباريات وتعادل فى 13 مباراة وتلقى 11 هزيمة، وسجل لاعبيه 30 هدف، وسكنت شباكه 36 هدف.

 

 































  

تعليق الفيس بوك