الاهرام المسائي | الإسماعيلى «ضد التيار» الإدارة تتمسك بـ«يانوفيسكى» بعد «ضربة الإفريقى».. والغليان مستمر

الاثنين 18 مارس 2019 - 06:34 مساءً
الاهرام المسائي

الاهرام المسائي

كتب : الاهرام المسائي

قرر مجلس إدارة النادى الاسماعيلى التمسك بالبلجيكى سيدومير يانوفيسكى، المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى، رغم الخروج الإفريقى المهين للفريق من مرحلة المجموعات لبطولة دورى أبطال إفريقيا، محملا بسلسلة من الهزائم آخرها أمام الإفريقى التونسى بهدف دون رد، ليفشل الدراويش فى مجرد رد اعتبارهم أمام ممثل تونس الذى أكد تفوقه على الإسماعيلى بالتغلب عليه ذهابا وإيابا، ليعجز الفريق أيضا عن تحقيق انتصار شرفى يحفظ به ماء وجهه، لتسجل المجموعة الحالية بقيادة يانوفيسكى، أسوأ المشاركات القارية فى تاريخ الإسماعيلى.

 

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل امتد إلى «مكافأة» إدارة الإسماعيلى للمدرب البلجيكى بمنحه فترة راحة ليتمكن من السفر إلى بلجيكا لقضاء إجازته مع أسرته، حتى يستعيد توازنه المعنوى، بعد انتهاء كابوس دورى أبطال إفريقيا. الأغرب أن إبراهيم عثمان، رئيس النادى،أصدر بيانًا لحفظ ماء وجهه وتبرئة نفسه أمام أعضاء الجمعية العمومية والجماهير الغاضبة بعد فشله فى إدارة المنظومة الكروية بالنادى اتهم خلاله تعيين حكام دون المستوى فضلًا عن كثرة الإصابات والإيقافات بين أعمدة فريقه الأساسية تعد سببا رئيسيا وراء فشل فريقه فى الاستمرار بالبطولة القارية. وقال البيان: إن إقصاء الإسماعيلى من دورى أبطال إفريقيا بحجة الشغب الجماهيرى فى مباراة الإفريقى التونسى الأولى بالإسماعيلية ثم تراجع «كاف» والعودة لمشاركتنا باللقاءات الرسمية يعتبرها عوامل أثرت نفسيًا فى نفوس لاعبيه الذين لا يمتلك الكثير منهم الخبرة للتعامل مع هذه المواقف.

 

وأضاف البيان أن لعبة كرة القدم تحكمها الضوابط والقوانين من أجل إرساء مبادئ العدل والانضباط بين الجميع لإفراز البطل الحقيقى فى نهايتها وهذا لا يتوافر على الإطلاق فى المسابقات التى ينظمها الاتحاد الإفريقى لكرة القدم حسب الظلم الذى لمسه وتعرض له فريقه.
وأشار البيان إلى أن الإسماعيلى استفاد من البطولة القارية بالاحتكاك القوى مع فرق من العيار الثقيل سوف تسهم فى ارتفاع المستوى البدنى والفنى للاعبيه الذين قدموا مردودًا طيبًا فى ظل الظروف المعاكسة التى عاشوها وذلك خلال مشاركتهم بالمباريات الرسمية بالدورى الممتاز.
وأوضح البيان أن الفترة القادمة سوف تشهد الاستعانة بالوجوه الصاعدة من قطاع الناشئين بعد نجاح أحمد أيمن ومحمد الضرف فى إثبات وجودهما بعد أن حصلا على الفرصة الكاملة فى المباريات الإفريقية وبذلا خلالها قصارى جهدهما ولفتا الأنظار لهما.

إجازة 4 أيام للدراويش
بعد «الصدمة التونسية»
منح الجهاز الفنى للإسماعيلى، بقيادة البلجيكى سيدومير يانوفيسكى، اللاعبين راحة سلبية لمدة أربعة أيام يعودون بعدها للانتظام فى التدريبات اليومية استعدادًا لمباراة انبى فى الأسبوع السادس والعشرين من الدورى الممتاز المقرر إقامته 29 مارس الجارى بملعب بتروسبورت بالقاهرة ويتخلل هذه الفترة أداء لقاء تجريبيا وقد يكون أمام طلائع الجيش.
وقال أحمد قناوى المدرب العام للإسماعيلي: إن الهدف من الراحة السلبية لأعضاء الفريق التقاط الأنفاس من ضغط المباريات الرسمية التى خاضوها طوال الأسابيع الماضية لكى يستأنفوا تدريباتهم بشكل جيد للتحضير للقاء انبى بالدورى الممتاز.
وأضاف أن اللاعبين الذين شاركوا فى آخر لقاء مع الإفريقى التونسى بالبطولة القارية الأساسيين والبدلاء قدموا مردودًا طيبًا يحسب لهم فى ظل الغيابات الكثيرة لزملائهم للإصابة والإيقاف ونحن راضون عن أدائهم وحماسهم بالميدان رغم خسارتهم بضربة جزاء مشكوك فى صحتها.
وأشار المدرب العام للإسماعيلى إلى أن الفوائد التى تحققت من خلال مشاركة الفريق من البداية وحتى دور المجموعات بدورى أبطال إفريقيا متعددة للغاية لعل أهمها اكتساب نجومه الكبار والصاعدين الخبرة التى لم تتوافر لهم من قبل. وأوضح أن هناك بعض العناصر التى حصلت على الفرصة وقدمت مردودا طيبا أمثال أحمد أيمن المدافع الأيمن ومحمد الضرف وعودة الغانى ريتشارد بافور لمستواه الطبيعى فضلًا عن تألق طارق طه ومحمود دونجا وعبد الرحمن مجدى والناميبى شيلونجو.

إصابة الحارسين
تعرض محمد مجدى حارس الإسماعيلى فى مباراة الإفريقى التونسى بالجولة الأخيرة بدورى أبطال إفريقيا للإصابة بجزع فى أصبع الإبهام، وزميله محمود دونجا لكدمة شديدة بالركبة ويحتاج الاثنان لفترة من الراحة.

«شيلونجو» مع ناميبيا
توجه بينسون شيلونجو، مهاجم الإسماعيلى، من تونس للانضمام للمنتخب الناميبى لخوض مباراة مهمة أمام نظيره الزامبى فى تصفيات الأمم الإفريقية التى تستضيفها مصر الصيف المقبل.

ضغوط «المتولى وبامبو»
بدأ مسئولو الإسماعيلى مرحلة جديدة من المفاوضات بالضغط على محمود المتولى وكريم بامبو لاعبى الفريق للتوقيع لمدة ثلاث سنوات وتقديم إغراءات مالية جديدة للحصول على موافقتهما نزولًا على رغبة أعضاء الجمعية العمومية وجماهير النادى.


تحت المنظار
دخل الثنائى مدحت فقوسة ومصطفى فارس، ثنائى فريق الشباب بالإسماعيلى، فى حسابات المدرب البلجيكى يانوفيسكى، لتثبيت أقدامهما فى اللقاءات الرسمية بالدورى الممتاز للاستفادة بمهارتهما.

 

  

تعليق الفيس بوك