الاهرام المسائي | الإسماعيلي ضحية الكان

الجمعة 11 يناير 2019 - 06:52 مساءً
الاهرام المسائي

الاهرام المسائي

كتب : الاهرام المسائي

يواجه مسئولو الإسماعيلي موقفا حرجا‏,‏ بعد مطالبة وزارة الشباب والرياضة للنادي إخلاء سـتاد الإسماعيلية لاستلامه لإجراء صيانة شاملة به استعدادا لاستضافة إحدي مجموعات بطولة كأس الأمم الإفريقية كان بعد إسناد تنظيمها لمصر من قبل الاتحاد الإفريقي كاف‏,‏

 

والتي تبدأ في الفترة من15 يونيو وحتي13 يوليو المقبل, حيث لا يوجد أمام إدارة الإسماعيلي سوي أداء مباراتهم الرسمية المحلية والقارية المقبلة إلا في ملعب القـناة أو سـتاد السـويس بحـوض الدرس.

 

وكان إبراهيم عثمان رئيس الإسماعيلي قد تحدث مع زملاءه الأعضاء بالأمس حول المفاضلة بين اختيار ستاد القناة أو السويس من حيث جودة أرضية الملعب وسهولة انتقال الجماهير لمشاهدة اللقاءات لتشجيع الفريق بعد أن أصبح لا مفر من تسليم ستاد الإسماعيلية لوزارة الشباب والرياضة التي بدورها كلفت إحدي الشركات الاستثمارية لرفع كفاءته حتي يظهر في أبهي صورة عند إقامة مباريات البطولة القارية ولم يحسم عثمان أمر الملعب الذي من المنتظر أن يستضيف مواجهات الدراويش مستقبلا.

وفي سياق آخر يبذل رئيس الإسماعيلي جهوده للانتهاء من الصفقات الجديدة التي يبرمها خلال الوقت الراهن تمهيدا لقيدها بالقائمة الإفريقية قبل غلقها رسميا نهاية الشهر الجاري حيث سبق أن تم تسجيل24 لاعبا في نوفمبر2018 واستكمل العدد مؤخرا بوضع أسماء الحارس محمود رضا وأحمد فتحي كاستيلو ومحمود عبد العاطي دونجا والناميبي شيلونجو والتنزاني يحيي زايد عزام, والنيجيري أوداه مارشال, وخرج منها حتي الآن الحارس عصام الحضري وعلاء عبد العظيم وماندوجا.

وفي شأن مختلف يضغط وكيل أعمال المهاجم الكاميروني كريستوفر ماندوجا لفسخ تعاقده مع الإسماعيلي وسداد أي مبلغ مادي حيث عرض من قبل دفع30 ألف دولار وبالأمس نقل لإدارة النادي أن هناك صعوبة في انتقال ماندوجا للاحتراف في أي ناد داخل مصر أو خارجه وذلك في سيناريو يسعي جاهدا لتنفيذه حتي يرحل دون أن يسدد مليما واحدا لذا أصبحت إدارة الدراويش في موقف صعب للغاية إذا تم الاستغناء عن ماندوجا بالمجان قد تلاحقها الاتهامات بإهدار المال العام مثلما حدث مع النيجيري أوكيكي أوفولابي ومن قبله لاعبين أجانب رحلوا مجانا.

مــــــأزق فــي لومـــومــــباشــــــــي
محمد فوزي خارج مازيمبي.. ومجدي وحيدا في المرمي
أزمة حقيقية ضربت الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الإسماعيلي, قبل مواجهته المرتقبة غدا أمام تي بي مازيمبي الكونغولي علي ملعب الأخير بمدينة لومومباشي, في بداية مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا, ويتمثل المأزق في تأكد غياب الحارس محمد فوزي عن المواجهة لعدم اكتمال شفائه من إصابته, ليصبح محمد مجدي الحارس الوحيد ضمن قائمة الـ18 لاعبا التي من المقرر أن يؤدي بها البلجيكي سيدومير يانوفيسكي المدير الفني المواجهة المرتقبة.

وكان يانوفيسكي وأحمد قناوي والمدربان محمد محسن أبو جريشة وكارلوس مدرب الأحمال, وسعفان الصغير مدرب حراس المرمي قد أشرفوا علي المران الرئيسي بالأمس بأحد الملاعب الفرعية بمدينة لوبومباشي واستغرق80 دقيقة, واشتمل علي الإحماء وفك العضلات وانتقل للنواحي التكتيكية واختتم بتقسيمة شهدت حماسا بين اللاعبين القدامي والجدد.

وقال يانوفيسكي: لعنة الإصابات سوف تحرم الفريق من جهود محمد فوزي حارسه الأساسي خلال مواجهة مازيمبي التي نعمل لها ألف حساب لامتلاك المنافس قوة بشرية لا بأس بها.

وأضاف أن سعفان الصغير مدرب حراس المرمي قام بتجهيز محمد مجدي بدنيا وفنيا ونفسيا للاعتماد عليه في مباراة بطل الكونغو ومن حسن الحظ أن حارس الدراويش البديل شارك في آخر لقاء أمام الداخلية بالمسابقة المحلية وقدم مردودا طيبا لاق استحسان الجميع.

وأشار المدير الفني للإسماعيلي إلي أن هناك تنافسا بين أعضاء فريقه في جميع المراكز بشكل يترجم رغبة اللاعبين في المشاركة في لقاء ممثل الكونغو الشرس, الذي يعتبر أحد أقوي وأعرق الفرق الإفريقية.

وأوضح أن التعليمات الصادرة للاعبين في التدريبات اليومية خلال المعسكر المغلق بمدينة لوبومباشيو الكونغولية الحرص الدائم أثناء لقاء مازيمبي اللعب من علي الأطراف والعمق واستثمار الفرص السهلة التي تسنح لهم التهديف المبكر بواسطة الهجمات المرتدة.

وأكد أنه طلب من الأطقم المعاونة له تسجيل المباريات الرسمية للمنافسين بمجموعة الإسماعيلي الإفريقي التونسي وقسطنطينية الجزائري حتي يكون علي بينة من قدرات وإمكانات نجومهم عند مواجهتهم في الأدوار المقبلة.

المغاربة وصلوا
وصل طاقم الحكام المغربي للكونغو بقيادة رضوان جيد ومعه يوسف مبروك وهشام عبده والذي اختاره الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لإدارة مباراة الإسماعيلي ومازيمبي بالمرحلة الأولي لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا والمقرر إقامته غدا السبت بإستاد تي بي.

 

كدمة لـالمحمدي
فضل الجهاز الفني للإسماعيلي عدم استكمال المدافع باهر المحمدي المران الرئيسي أمس بعد أن تعرض للإصابة بكدمة في كاحل القدم خلال كرة مشتركة مع أحد زملائه وخضع للعلاج الطبي المكثف تحت إشراف الدكتور صالح الشامي حتي يلحق بلقاء فريقه أمام بطل الكونغو غدا السبت.

 

أمطار غزيرة
شهدت مدينة لومومباشي التي تحتضن لقاء الإسماعيلي ومازيمبي بالأمس أمطارا غزيرة ويخشي مدرب الدراويش البلجيكي يانوفيسكي أن تستمر هطولها في أثناء مباراة فريقه مع بطل الكونغو, وكلف لاعبيه بضرورة ارتداء أحذية المطر.

  

تعليق الفيس بوك