رفض لاعبو المنتخب الوطني الأول بالكامل استلام مكافآت التأهل لكأس العالم 2018، التي ستقام بروسيا نهائياً لحين تعديل قرار مجلس الإدارة الخاص بمنح اللاعبين مكافآت من واقعة لائحة الفريق الوطني.


كانت أزمة نشبت خلال معسكر المنتخب الوطني الأول قبل سفر البعثة الى العاصمة الغانية أكرا لمواجهة غانا في ختام مشوار الفريق في تصفيات كأس العالم، بسبب تأكيد عصام الحضري كابتن الفراعنة رفض جميع اللاعبين المكافآت التي تم رصدها من مجلس الإدارة برئاسة هاني أبوريدة.


وعلى أثر ذلك رد الجهاز الفني والإداري للمنتخب الوطني الشيكات الخاصة بحقوق اللاعبين إلى الإدارة المالية لاتحاد الكرة، حيث شهدت الأيام الماضية وتحديداً قبل إجراء احتفالية المنتخب رفض هاني أبوريدة تحركات كابتن المنتخب الوطني، وطالب اللاعبين بضبط النفس الا أن الجميع التزم بقرار الحضري ما دفع هاني أبوريدة يؤكد في تصريحاته التي أدلى بها خلال الحفل بتعهدات بتعديل قيمة مكافأة منتخب مصر بعد التأهل لكأس العالم.


ووفقا لمصدر مطلع داخل مقر اتحاد الكرة فإن اللاعبين طالبوا اتحاد الكرة بتوفير المكافآت اللائقة للفراعنة، خاصة وأن سمير زاهر رئيس الاتحاد استطاع توفير مليون ونصف المليون درهم لكل لاعب عقب النجاح في بطولة أمم إفريقيا 2010، بخلاف المكافآت المنصوص عليها في اللائحة والتي وصلت الى مليون جنيه لكل لاعب.


أكد المصدر أن اتحاد الكرة حاول التعتيم على الأمر إلا أن الأمور خرجت من يد مجلس الإدارة، حيث انتقد البعض من أعضاء المجلس الصورة الذي ظهر عليها الحضري خلال الحفل والتي بدا عليه الغضب بسبب تصدره لأزمة اللاعبين.