كل اخبارك | الاهلى يضم نجم الاسماعيلى بشرط جزائى لم يحدث من قبل

الاثنين 19 يونيو 2017 - 02:50 مساءً
كل اخبارك

كل اخبارك

كتب : كل اخبارك

=تمتلئ صفحات تاريخ القلعة الحمراء بعدد كبير من الصفقات التي أثارت جدل واسع في الوسط الرياضي المصري ونجح #الأهلي في ضمها بعد صراع قوي مع الأندية المنافسة.

, في هذا التقرير الذي سيستمر بشكل يومي طوال شهر رمضان كواليس تلك الصفقات وكيف حصل #الأهلي على توقيع لاعبين نجح أغلبهم في تشكيل جزء من تاريخ النادي.

انتقل للأهلي رغم شرط جزائي “عجيب”

بدأ خالد بيبو مسيرته الكروية عام 1992 مع نادي منتخب السويس وانتقل في عام 1997 لصفوف #الإسماعيلي ليبدأ مشواره الحقيقي.

في عام 2000 إنتهى عقد اللاعب مع #الإسماعيلي وأصبح من حقه الإنتقال الى أي نادي يريده لكن #الإسماعيلي كان قد وضع شرط جزائي “غريب”.

الشرط الجزائي الذي لم يلتفت له اللاعب عندما وقع عام 97 كان ينص على أحقية النادي في الاحتفاظ به بدون الحصول على موافقته في حالة دفع 50% من الثمن المعروض عليه من الأندية الأخرى.

إبراهيم عثمان وكيل النادي #الإسماعيلي حينها ذكر انه عرض مبلغ 135 ألف جنيه على بيبو في العام الواحد بالاضافة لشقة في مدينة الإسماعيلية ثمنها 90 ألف جنيه.

هذا العرض يعني أن الاسماعيلي له الحق في اللاعب اذا لم يدفع اي ناد أخر ضعف المبلغ وهو 450 ألف جنيه لكن عثمان اكد ان النادي لن يفاوض بيبو مجددًا وباب التوقيع مفتوح أمامه بدون أي ضغوط.

ودخل منتخب السويس في سباق ضم بيبو ليؤكد أن هناك بند واضح في عقد اللاعب مع الاسماعيلي يعطي للسويس الحق الكامل في استعادته حال عدم وصول عقد احتراف خارجي.

ووجه نادي السويس رسالة قوية مفادها: “يجب أن يخرج #الأهلي والزمالك من الصفقة فاللاعب حتمًا سيعود للسويس بسبب هذا البند”.

الراحل ثابت البطل مدير الكرة حينها بالأهلي ذكر أن اللاعب عرض نفسه على المسئولين بشكل قانون ومن خلال القنواتا لشرعية وتم الاتفاق على كافة الأمور المالية دون النظر للشرط الجزائي.

وأحالت ادارة #الأهلي حينها برئاسة صالح سليم القضية بكاملها الى الشئون القانونية لدراسة عقد اللاعب مع السويس والإسماعيلي قبل توقيع عقد #الأهلي.

#الزمالك دخل في مفاوضات لخطف اللاعب من #الأهلي عن طريق منير حسن الذي عرض 50% زيادة عن عرض القلعة الحمراء لكن المفاوضات فشلت ويصبح بيبو أهلاوي ويسجل أشهر سوبر هاتريك في تاريخ الكرة المصرية.

  

تعليق الفيس بوك

أول بأول